شركة جوست التطويرية
--> ياً هلـآإ بكِ فيًُ المنتدىً ..

نشكركً لآختيآركً منتدآنآ..

فآتمنىً انَ تقرأ/يً

[ دستورُ المنتدىً ]

عندً تسسجيلكً فيُ المنتدىـآإ ..//


نتمنىً لكِ إقآمهً طيبهً وسسعيدًهَ معنآإ ..
=)

شركة جوست التطويرية


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
...::|صاحب الموقع|::...


عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك ..   الخميس نوفمبر 10, 2011 7:31 am

مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك .. ؟؟


ما رأيكم أن نشتري اليوم مصحفاً ونحمله في جيبنا بإستمرار؛
فوجود المصحف مع المسلم بإستمرار؛ يذكره بالله دائماً، ويساعده على إستغلال
أوقاته البينية في التلاوة والحفظ والتدبر، فتراه في السيارة أو القطار
فاتحاً مصحفه مقبلاً على كلام ربه، وهو بذلك يطبق سنّة نبوية مباركة.
ومَن أراد النجاح في الدنيا والفوز يوم القيامة عليه أن يداوم على تلاوة
كتاب ربه؛ روي ابن حبان وغيره أنّ النبي (ص) قال: "يقال لصاحب القرآن يوم
القيامة (وفي رواية ابن ماجة: إذا دخل الجنة) إقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل
في دار الدنيا؛ فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها"... وفي رواية الطبراني
والدارمي قال (ص): (إنّ القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه القبر
كالرجل الشاحب، فيقول له (القرآن): هل تعرفني؟ فيقول: ما أعرفك، فيقول: أنا
صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء
تجارته، وإنك اليوم من وراء كل تجارة، فيُعطي الملك بيمينه والخلد بشماله،
ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين لا يقوم لهما الدنيا،
فيقولان: بم كسينا هذا؟ ويقال لهما: بأخذ ولدكما القرآن (وفي رواية: بتعليم
ولدكما القرآن)، وإن صاحب القرآن يقال له يوم القيامة: إقرأ وارق في
الدرجات ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلك عند آخر آية معك"... وفي
رواية الحاكم قال (ص): "يجيء صاحب القرآن يوم القيامة، فيقول القرآن: يا رب
حلِّه، فيلبس تاج الكرامة، ثمّ يقول (القرآن): يا رب زده، يا رب ارض عنه،
فيرضى عنه، ويقال له: إقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة".
فصاحب القرآن الذي يلازمه بالتلاوة والعمل لا من يقرؤه ولا يعمل به يقال
له: إقرأ وارتق في درجات الجنة ورتل فلا تستعجل وتلذذ بقراءتك في الجنة كما
كنت ترتل في الدنيا وتحسن القراءة، وهنا إشارة إلى أنّ الجزاء يكون على
الأعمال كما وكيفا، ولقد جاء في الأثر أن عدد درجات الجنة يساوي عدد آيات
القرآن الكريم وهي تنيف على ستة آلاف آية، والمسافة بين الدرجة والأخرى كما
جاء في الأحاديث تساوي ما بين السماء والأرض أو مسيرة سبعين عاماً أو
مسيرة خمسمائة عام، ويمكن الجمع بين إختلاف عدد السنوات بان تحمل الخمسمائة
على السير البطيء كسير الماشي وتحمل السبعين على السير السريع، ومن استوفى
قراءة جميع القرآن وعمل به استولي على أقصى درجات الجنة، ومَن قرأ جزءاً
منه كان رقيه في الدرجات على قدر ذلك، فيكن منتهى الثواب عند منتهى
القراءة.
إنّ أفضل الأعمال هي الحل والترحال مع كتاب الله تعالى، ومَن فعل ذلك صار
صديقاً للقرآن وصاحباً له، روي الحاكم والدارمي أن رجلاً قال: يا رسول
الله، أي الأعمال أفضل؟ قال (ص): الحال المرتحل، قال الرجل: يا رسول الله
وما الحال المرتحل؟ قال (ص): "صاحب القرآن يضرب من أوله حتى يبلغ آخره، ومن
آخره حتى يبلغ أوله، كلما حل ارتحل"... والآن ما رأيكم أن نقيم بيننا
سباقاً على مدار عشر سنوات إن أحيانا الله تعالى، وميدان السباق هو كتاب
الله تعالى، فلنحسب من اليوم عدد الختمات التي سنختمها خلال هذه الفترة،
وذلك بوضع خط مائل (/) في نهاية المصحف بعد كل ختمة، عسى أن تأتي هذه
المصاحف شاهداً لنا يوم القيامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gost-t.ibda3.org
رنـــوم



انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 23/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك ..   الأربعاء نوفمبر 23, 2011 7:18 pm

يســــمـــــــــ~!~!ـــوؤ عــ ألطررح!.!.!.!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
...::|صاحب الموقع|::...


عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك ..   الأربعاء نوفمبر 23, 2011 10:11 pm

شكرا لمروركي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gost-t.ibda3.org
 
مصحفك في جيبك .. كنز في قلبك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة جوست التطويرية :: الساحة الرئيسية ::   :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: